مــنتديات كل العرب
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم،
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بالتسجيل
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

مــنتديات كل العرب

مــــعنى الروعـــــة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  حب و ضياع بقلمي المتواضع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
oussama
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 118
نقاط : 14651
تاريخ التسجيل : 10/02/2011
العمر : 25

مُساهمةموضوع: حب و ضياع بقلمي المتواضع   السبت يوليو 09, 2011 12:21 pm

أحبائي هذه أول رواية لي ، أرجو منكم أن تقرؤوها ، هي بقلمي و هي ليست طويلة جدا. معظم أحداثها هي من حياتي و بعضها من وحي خيالي ، أرجو أن تتمتعوا بقرائتها.... و الله ولي التوفيق
مخلصتكم إيما

الجزء الأول : ذكرى مؤلمة...نامت على فراشها و أغمضت عينيها و بدأت باسترجاع ذكريات الماضي، ماضي تكاد ذكراه لا تبرح ذهنها ، أنها ذكرى موت الحنان و الحب ، ذكرى موت أمها ، ذكرى فقدانها أعز ما تملك ، ذكرى أصبحت بإثرها يتيمة، سال دمعها على خدها و أحست بمعصة في حلقها و ألم في قلبها.. فتحت عينيها فوجدت أختها سلوى تتأملها بحزن :
ـ " إيناس ، ما بك؟ "
أجابتها بابتسامة شاحبة :
ـ " لا شيء حبيبتي ، أأنهيت فروضك ؟ "
أجابت سلوى باقتضاب و كأنها فهمت سبب دموع أختها التي أصبحت بعد موت أمها تمثل أمها و أختها و صديقتها ، أصبحت تمثل كل شي:
ـ " نعم !! "
ـ " دعيني أرى و اخلدي أنت للنوم .
وامتثالا لأوامر أختها ، ذهبت على الفور و خلدت لفراشها متتبعة بعينيها أيناس التي تصحح عملها.
ـ " أحسنت صغيرتي ، هيا نامي و نالي قسطا من الراحة فلقد بذلت مجهودا ليس بالقليل."
ـ " وأين تذهبين أنت ؟ "
ـ " لقد حان موعد عودة أبي و يجب أن أعد له العشاء .هيا حبيبتي نامي !! "
و قبلتها و ءتجهت نحو الباب و أطفئت النور و هي تقول : " ليلة سعيدة حلوتي !! "
دخلت المطبخ و بدأت بإعداد العشاء ، فجأة، رن الهاتف...
ـ " آلو ! "
سمعت صوت أبيها من الجهة الاخرى :
ـ " إيناس لا تنتظريني ، ما زلت مشغولا يمكن أن أتأخر..
ـ " حسنا "
ـ " تصبحين على خير "
ـ و أنت من أهله أبي. "
...............................
ما زال الوقت مبكرا لكنها كانت مجهدة جدا ، فخلدت إلى فراشها و صور و خيالات عديدة تدور في ذهنها ، صورة أمها و هي تبتسم لها و في ابتسامتها تحس بالامان و الحب و الحنان ، صورة أبيها الشاحب يوم ممات أمها ، صورة أختها اليتيمة و الضياع في عينيها ، كل هذه الصور تجرعها الألم و اليأس ، تحس بالضياع ، إن موت أمها قدر محتم ، قضاء يجب أن ترضى به ، لكن كيف لها أن تكون أما و أختا و ابنة في نفس الوقت ؟ إنها تريد أن تكون قوية من أجل أختها الصغيرة ، من أجل أبيها ، تريد أن تمنحهما الأمل ، لكن فاقد الشيء لا يعطيه ، كيف لقلب ينزف ألما أن يمنح الحب ؟ هاصرتها كل هذه الأفكار ، فوجدت نفسها تائهة في بحر الظلمات ، فأجهشت بالبكاء إلى أن نامت.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://oussamahadji.yoo7.com
 
حب و ضياع بقلمي المتواضع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنتديات كل العرب :: أدب وشعر :: الروايات-
انتقل الى: